الجمعة، 18 مارس، 2011

التحكيم في كرة اليد


مقدمة:

    يمكن تعريف التحكيم بانه الميزان الذي على اساسه تقيم المجهودات المتواصلة والمستمرة لكل العاملين في مجال البطولة الرياضية والذي به يتحدد مكان المتسابق في سلم البطولة, كما تخطط على اساسه السياسات نحو الارتقاء في سلم البطولات المختلفة حتى اعلى مستوى سواء كان المتسابق فردا او فريقا.


    وقوانين التحكيم تعتبر محاولة للتدوين الغرض منها وصف الاداء الرياضي الامثل وصفا دقيقا وشاملا لظروف الاداء من حيث الزمن والملعب والادوات والملابس وتصرفات اللاعبين ومدى ملاءمتها والمخالفات والجزاءات وكذلك نظام البطولات ودرجاتها, وارشاد الحكم وتوجيهه بهدف الحد بقدر الامكان من تداخل العامل الشخصي في ميزان العملية التحكيمية. غير انه مهما كانت الدقة في وضع القانون فان العامل الذاتي عند الحكم له تاثيره المهم في حكمه وقرارة, الامر الذي يدعو الى الاهتمام الزائد في اختيار الحكام وتاهيلهم ومواصلة التثقيف والصقل لاعدادهم, ومداومة الرقابة على ادائهم وتزداد الحاجة الى هذا الاهتمام كلما ارتفع المستوى, فلا شك في ان التحكيم- شانه شان التدريب- هو حجر الزاوية في التقدم الرياضي.1

التحكيم في كرة اليد يعتمد على التطبيق الصحيح لمواد القانون بواسطة الحكام الذين يفضل ان يكونوا ممارسين للعبة من قبل حيث ان ممارسة اللعبة ضرورة لازمة لخلق الحكم الناجح وان الحكم الناجح هو اصلا صانع الالعاب التميز, لذا فعظم الرياضات تنص قوانينها على لزون ان يكون الحكم لاعبا مسجلا في سجل احاد اللعبة.1

ان المفهوم الحديث لحكم كرة اليد هو الشخصية القيادية والقدرة العقلية المميزة, المتفاعل بين اللاعبين داخل الملعب بقراءة احداث المباراة بحس وخبرة مطبقا لروح القانون بكل يسر وسهولة.لذلك فلا مكان اليوم للحكم الذي يقوم بدور الفسر الاكاديمي او المترجم لمواد ونصوص القانون داخل الملعب او المؤدي لدور المقيم والمعاير للفرق خلال المباريات.1

الحكم المتميز عليه دائما ان يستشعر مهمته السامية فهو القاضي بالملعب الذي يكم بين الفرق بالعدل, ويعطي كل ذي حق حقه, ومن هذا المنطلق سيشعر الحكم باحترامه لنفسه قبل احترام الاخرين له.2
ـــــــــــ

1-     محمد خالد حمودة, خيري محمد: القانون وتطبيقاتة في كرة اليد,1997.صـ240-243
2-     عفت رشاد: محاضرات تحكيم كرة اليد, 2006


تعريف الحكم:

    الحكم هو كل شخص يزاول مهمة التحكيم ومقيد بسجلات الاتحاد بهذه الصفة.1

فئات الحكام:

    يتم تقسيم الحكام إلى فئات كالتالي : حكم عاملحكم غير عاملحكم متقاعد.1

1) الحكم العامل:
    هو كل حكم مسجل في سجلات الحكام بالاتحاد ويمارس بصفة مستمرة ومنتظمة مهمة التحكيم في المباريات التي يشرف عليها الاتحاد أو الهيئات التابعة له خلال الموسم الرياضي ويصدر له الاتحاد بطاقة حكم كل موسم .

2) الحكم غير العامل:
    هو كل حكم مسجل في سجلات الحكام بالاتحاد وحالت ظروفه دون ممارسته للتحكيم داخل الدولة أو خارجها وذلك في الحالات التالية :
- بناء علي طلبه .
- إذا لم يزاول التحكيم لمدة موسم .
- لوجوده خارج البلد أو في منطقة ليس بها نشاط في اللعبة .
- أي أسباب أخرى تمنعه من ممارسة التحكيم .
- يجوز إعادة الحكم غير العامل إلى سجلات الحكام العاملين بشرط اجتيازه للختبار في نفس الدرجة التي أحيل وقتها إلى سجلات الحكام غير العاملين ( نظريةبدنيه  –عملية وفي حالة رسوبه ينقل إلى سجلات الحكام المتقاعدين .

3) الحكم المتقاعد:
ينقل الحكم إلى فئة الحكام المتقاعدين في الحالات الاتية :
-  بناء علي طلبه .
- بلوغ سن التقاعد وهو (50) سنة  ميلادية .
- أن يكون مقيدا في سجلات الحكام غير العاملين لمدة تزيد عن موسمين رياضيين كاملين .
- استنفاذ مرات رسوبه في اختبارات الترقية .
-  أسباب صحية تضطر الحكم إلى ترك التحكيم.
- لا يجوز للحكم المتقاعد إعادة قيده في سجلات الحكام العاملين مرة أخرى .

يجوز للجنة الحكام الاستعانة بحكم متقاعد بعد سن ال50 طبقا لاحتياجات لجنة الحكام .
ـــــــــــ


تعيين الحكام:

    يتم تعين الحكام الذين اجتازوا دراسات الحكام بالاتحاد وبعد إجراء الدراسة يتم اختبار الحكم الجديد وفى حالة نجاحه يعتمد كحكم درجه ثالثه.

قد يضع الاتحاد بعض الشروط للتقيد في سجلات الاتحاد هذه الشروط هي:
- أن يكون قد مارس اللعبة، أو من العاملين في مجال كرة اليد.
- قد يضع الاتحاد شرط للسن وذلك طبقا ما تقدرة لجنة الحكام .
أن يكون لئقا طبيا .
- أن يكون حاصل على مؤهل علمي مناسب.
- أن يكون ملما بالقواعد الفنية والقانون الدولي للعبة كرة اليد.
- أن يجتاز الاختبار المخصص للقبول (اختبار تحريري و شفوي وعملي وبدني) كحكم جديد بالاتحاد طبقا لنسب النجاح المحددة بلائحة الحكام بعد حضوره دراسات الحكام الجدد التي تنظمها لجنة الحكام بالاتحاد .
- أن يكون حسن السير والسلوك وذو سمعه طيبة .

ملاحظة : يصرف الاتحاد لكل حكم تم قيده بسجلات الاتحاد وفي أول كل موسم بطاقة شخصية باسمه تثبت عليها درجته ويحق له بموجبها الدخول لجميع أماكن المباريات التي يشرف عليها أو ينظمها الاتحاد .

درجات الحكام :

يتم تقسيم الحكام بفئاتهم المختلفة إلى ستة درجات كالتالي :
-       حكام جدد.
-        حكم درجة ثالثة.
-        حكم درجة ثانية.
-        حكم درجة أولى.
-       حكم قاري.
-       حكم دولي.

1) الحكام الجدد:

    هو الحكم الجديد الذي اجتاز الاختبارات العملية والشفوية والنظرية والبدنية بنجاح بنسبة لا تقل عن 70% في كل اختبار على حدة .
ـــــــــــ

   يكون الحكم تحت الاختبار بمزاو لة التحكيم الفعلي ل عدد 5 مبار يات على الا قل كحكم في مباريات تدريب الانديه كاختبار عملي، و يتم تقييمه خلالها وعند اجتازها بنجاح يتم قيده كحكم درجه ثالثه ومن لا يجتاز الاختبار العملي لا يتم قيده ولا يتم اعتماده كحكم .
ويحق للجنة الحكام مد فترة الاختبار للحكام الجدد طبقا لمستوي الحكم الجديد بحيث لا تزيد عن 7مباريات.

2) حكم درجة ثالثة:

   هو الحكم الذي اجتاز فترة الاختبار العملي بنجاح وتم اعتماده كحكم في هذه الدرجة .

3) حكم درجة ثانية:

   هو الحكم الذي نجح في اجتياز شروط اختبارات الدرجة الثانية.

شروط التقدم لاختبارات الدرجة الثانية :
-       قضاء 3 سنوات على الاقل مسجلً في قائمة حكام الدرجة الثالثة كحكم عامل أو قام بتحكيم 25 مباراة كحكم ملعب في مباريات رسميه ( فئة ألاشبال على الاقل ) تم تقييمه خلالها وكان تقييمه في معظمها جيد جدا(15) مباراة على الاقل .
-       لم يصدر بحقه أي عقوبات تمس السلوك الشخصي .
-       دخول امتحان الترقي للدرجة الثانية والذي تعقده لجنة الحكام .
-       اجتياز الاختبارات( شفوينظريعمليبدنيه ) بنجاح بنسبة لا تقل عن 75%
        في كل اختبار منهم على حده، وتم اعتماده.

4) حكم درجة أولى:

   هو الحكم الذي نجح في اجتياز شروط اختبارات الدرجة الاولى.

شروط التقدم لاختبارات الدرجة الاولى :
- قضاء سنتين على الاقل مسجلً في قائمة حكام الدرجة الثانية كحكم عامل أو قام بتحكيم25مباراة كحكم ملعب في مباريات رسميه ( فئة شباب على الاقل ) تم تقييمه خلالها وكان تقييمه في معظمها جيد جدا (15) مباراة على الاقل  .
- لم يصدر بحقه أي عقوبات تمس السلوك الشخصي .
- دخول امتحان الترقي للدرجة الولى والذي تعقده لجنة الحكام .
- اجتياز الختبارات( شفوينظريعمليبدنيه ) بنجاح بنسبة ل تقل عن85%
       في كل اختبار منهم على حده ، وتم اعتماده .
ـــــــــــ


5) حكم قاري:

   هو كل حكم عامل حصل على الشارة القارية في التحكيم من الاتحاد الافريقي لكرة اليد وفقا
للشروط الموضوعة لذلك من الاتحاد الدولي لكرة اليد .

ويتم ترشيح الحكام من قبل الاتحاد للشارة القارية وفق الشروط التالية:
- عدد سنوات خبرته في مجال تحكيم كرة اليد ، وتكون سنتين على الاقل مسجلً في قائمة حكام    الدرجة الاولى كحكم عامل .
- أو قام بتحكيم 25 مباراة في مستوى الرجال كحكم ملعب في مباريات رسميه تم تقييمه خلالها       وكان تقييمه في معظمها جيد جدا (15) مباراة على الاقل.
- مدي التزامه وسلوكه خلال المباريات التي أسندت إليه خلال فترة تسجيله كحكم .ولم يصدر بحقه أي عقوبات تمس السلوك الشخصي خللها .
- أن يكون ملما بإحدى اللغات المعتمدة من الاتحاد الدولي لكرة اليد (إنجليزي- فرنسي- ألماني).
- أن يجتاز الاختبارات التي تقوم بها لجنة تشكل من الاتحاد .
- أن يجتاز الاختبارات التي يقوم بها الاتحاد الافريقي.

6) حكم دولي:

   هو كل حكم عامل حصل على الشارة الدولية في التحكيم من الاتحاد الدولي لكرة اليد وفقا للشروط الموضوعة لذلك من الاتحاد الدولي لكرة اليد .

تقوم لجنة الحكام بترشيحه للشارة الدولية وفق الشروط التالية :
- قيامه بتحكيم 25 مباراة في مستوى الرجال كحكم ملعب في مباريات رسميه تم تقييمه خلالها              وكان تقييمه في معظمها جيد جدا(15) مباراة على الاقل. 
- مدي التزامه وسلوكه خلال المباريات التي أسندت إليه خلال فترة تسجيله كحكم .ولم يصدر بحقه أي عقوبات تمس السلوك الشخصي خلالها .
- أن يكون ملما بإحدى اللغات المعتمدة من الاتحاد الدولي لكرة اليد (إنجليزي- فرنسي- ألماني ).
- أن يجتاز الاختبارات التي يقوم بها الاتحاد الدولي.
- من يرسب مرتين في الاختبارات الدولية لا يتم ترشيحه للشارة الدولية, ويستمر كحكم قاري ويعامل ماليا على هذا الاساس .
ـــــــــــ

درجة لاعبي الانديه:

- اللاعب الدولي الذي شارك في مباريات كأس العالم أو الدورات الاوليمبية وأجتاز اختبارات             الحكام الجدد يتم اعتماده كحكم درجه أولى مباشرة .
- اللاعب الدولي الذي شارك مع المنتخب الوطني للرجال فى إحدى البطولات الافريقية وأجتاز      اختبارات الحكام الجدد يتم اعتماده كحكم درجه ثانية مباشرة .
- اللاعب الذي لعب للفر يق الاول بنادية  لمده 5 مواسم على الاقل وأجتاز اختبارات الحكام الجدد يتم اعتماده كحكم درجه ثانيه مباشرة.1

التحكيم في كرة اليد:

    يدير كل مباراة حكمان متساويان في الحقوق يساعدهما مسجل وميقاتي في حالة وجود خلاف بينهم ينفذ قرار الحكم الاول.2

    ويكون احدى الحكمين حكم ملعب والاخر حكم مرمى, وفي حالة عدم تمكن احد الحكمين من الاستمرار حتى نهاية المباراة يواصل الحكم الاخر المباراة بمفردة.3

الزي الرسمي للحكام:

    يتحتم على حكام المباريات ( أي كان نوعهما) ارتداء زي التحكيم الرسمي المعتمد من الاتحاد على النحو التالي :
1- زي حكمي الملعب:
- يجب علي حكمي الساحة ارتداء زي موحد .
- يردي الحكم قميص ملون حسب اللوان التي يقرها الاتحاد الدولي عليه الشارة الدولية أو القارية أو شارة الاتحاد في الدرجات الاقل , وبنطلون او شورت مناسب.
- حذاء خفيف ذو نعل مخصص لنوعية أرض ملعب المباراة وجورب.
2- زى حكمي الطاولة:
- يجب على حكامي الطاولة (المسجل ، الميقاتى) ارتداء زى رياضي كامل وموحد ذو مظهرمناسب وحذاء رياضي.
- كما يجب على حكام الطاولة إحضار زي التحكيم الكامل الخاص بحكام الساحة معهم تحسبا لي  طارئ خلال المباريات.
يتعرض الحكام المخالفين لارتداء الزي الرسمي أثناء المباريات لجزاءات تصاعدية تقرهالجنة الحكام كل حسب حالته.1
ـــــــــــ
2- ابراهيم محمود عبد المقصود, حسن احمد الشافعي: ادراة المنافسات والبطولات والدورات الرياضية, ط1, 2003صـ159
3- قواعد اللعب الدولية لكرة اليد,2005

   يتم صرف الملابس والدوات الرياضية عن طريق الاتحاد أول كل موسم رياضي لجميع الحكام المسجلين بسجلات الاتحاد على النحو التالي:
- عدد 1 بدله تدريب رياضية.
- عدد 2 طقم تحكيم لونين مختلفين ( 2 قميص + 2 شورت ) .
- عدد 2 جورب تحكيم.
- عدد 2 فانيلة تدريب .
- عدد 1 حذاء تحكيم أسود خفيف .
- عدد 1 شنطة .
 يتم صرف شنطة تحكيم جلد صغيرة تحتوي علي (صافرهكروت تحكيمقطعة معدنية لاجراء القرعةقلم صغير) لجميع الحكام المسجلين بالاتحاد كل موسمين رياضيين .1

مواصفات الحكم ومواهبة الطبيعية:

1-   الالمام بنوع الرياضية:
اهم ما يلزم الحكم لكي يصل الى مستوى طيب في التحكيم ان يكون قد زاول اللعبة وتخصص فيها. فعرفة القانون وحدة لا يكفي فتقدير مواقف اللعب وظروف اللاعبين تعتمد على الخبرة في الممارسة الفعلية للعبة.
2-   سرعة الادراك:
والمقصود بها القدرة على استيعاب احداث المباراة وتهيئة الذهن لاصدار قرار حاسم وسريع يعتمد على معرفة تامة لقوانين وقواعد اللعبه.
3-   سرعة التصميم:
يجب ان يصدر القرار في لحظة حدوث المخالفة مباشرة لان حركات اللاعبين تتصف بالسرعة والا قد يهتم بالتردد في اتخاذ القرار.
4-   الحزم:
الحزم صفة لا تدع مجلا للشك من جانب اللاعب وتساعد الحكم الا يتاثر باي عامل خارجي.
5-   التصرف:
يجب اعلان قرار الحكم بتصرف حسن ولباقة. فقد يتغاضى الجميع عن خطأ فني ولكن سوء التصرف لايغتفر مطلقا.
6-   الثقة:
صفة لابد منها للنجاح في جميع نواحي الحياة وهي في التحكيم امر لازم لا غنى عنه, ويمكن ان تنمي لدى الحكم بالمران الكثير وبمشاهدة المباريات وبالاطلاع والمناقشات الفنية.
7-   الصحة الجسمانية:
بقدر توفر اللياقة الصحية بقدر نجاحه في قدرته على التحرك والسرعة في الانتقال من مكان لاخر لتتبع سير اللعب.2 
ـــــــــــ
2-    عفت رشاد: محاضرات تحكيم كرة اليد, 2006


مواصفات الحكم الناجح :

1-   الشخصية القيادية.
2-   المقدرة على قراءة المباراة والتحكم في كل مجرياتها.
3-   الالمام بمواد القانون والغرض المقصود من كل مادة.
4-   يجب ان تتوفر عند الحكام "الشجاعة" خاصة في رد الفعل على الالعاب الرديئة والخطرة وتوقع العقوبة المناسبة لها بحيث يشعر اللاعب بالخطا الذي ارتكبة.
5-   عدم التراخي في اتخاذ القرارات والعقوبات ضد الفريق المخطئ.
6-   عدم المناقشة مع اللاعب اثناء المباراة وعند اعطاء العقوبة يجب ان تبتعد عن اللاعب مسافة لاتقل عن ثلاثة امتار.
7-   يجب ان تضع خطا فاصلا بينك وبين اللاعبين بحيث لايسمح للاعبين ان يتجاوزة اثناء المباراة.
8-   يجب مراعاة التجانس والترابط والتفاهم وتوزيع الاختصاصات داخل الملعب لانها من اهم الصفات طاقم الحكام الناجح.
9-   تذكر دائما بان المباراة تدار باربعة حكام وليس بحكمين فقط فاعمل على ان يكون هناك ترابط وتفاهم بين حكام الطاولة وحكام الملعب.
   10- يجب ان تكون اشاراتك واضحة حتى تعطي قوة وثقة في قراراتك.
 11- يجب على الحكم معاملة المدرب او الاداريين كما يعامل اللاعب داخل الملعب من حيث  تدرج العقوبة مع تثبيت هذا المبدا.
 12- عند توقيع اي عقوبة يجب ان تكون واثقا من العقوبة ومقتنعا بها وان تكون بشوشا عند توقيعها.
   13-مظهر الحكم عامل مساعد على نجاحه ويترك انطباعا جيدا لدى اللاعبين والاداريين والجمهور.
14-   يجب ان تكون امينا مع نفسك- نزيها- عادلا مع الفريق.
15-   يجب ان تحافظ دائماعلى لياقتك البدنية لانها تساعدك على اتخاذ القرار كما انها تحقق لك الرشاقة والتحرك الجيد داخل الملعب.
16-   يجب على الحكم التزويد من معلوماتة في لعبة كرة اليد من جميع نواحيها وليس في جانب التحكيم فقط لانه من المهم ان تلم بخطط اللعب وتطويرها.
17-   جب ان لا تنتقد او تهاجم زملائك اثناء قيامهم بالتحكيم ولتكن ملاحظاتك عنىطريق التفاهم المخلص وبطريقة مقبولة عند الانفراد بهم او في الاجتماعات العامة.
18-   تذكر دائما ان مهمتك ليست تصيد الاخطاء ولكنها محاولة منع حدوث الاخطاء. 
ـــــــــــ
1- محمد خالد حمودة, خيري محمد: القانون وتطبيقاتة في كرة اليد,1997.صـ255,254,243
2- عفت رشاد: محاضرات تحكيم كرة اليد, 2006

واجبات الحكم:
اولا: قبل المباراة:
1-    يجب ان يكون اول من يصل المباراة مع زملائه الحكام وقبل حضور الفريق بربع ساعة على الاقل.
2-    عدم اهمال الاحماء الجيد لفترة لاتقل عن 15ق صيفا و20ق شتاء, وذلك تهيئة الجسم بالكامل للمجهود الذي سيبذل اثناء المباراة. وكذلك اظهار القدرات البدنية والفنية.
3-    يجب ان تكسب احترام اللاعبين والمسئولين منذ اللحظة الاولى حتى يتقبلوا قرارتك, كما يجب ان تظهر احترامك للاخرين.
4-    الحكم المتميز هو الذي لاتشعر بوجودة بالملعب.
5-    يجب ان تتذكر الواجبات التي تقوم بها قبل بدء المباراة وهي:
- فحص الملعب والمرميين.
         - فحص الكرات وتقرير اي من الكرات التي ستستخدم.
   - التاكد من حضور كل من الفريقين بالزي الخاص.
   - مراجعة استمارة التسجيل.
   - مراجعة ادوات اللاعبين.
   - التاكد من ان عدداللاعبين والاداريين في منطقة البدلاء في حدود العدد المحدد لكل فريق.
  - التاكد من حضور الاداري المسئول لكل فريق والتاكد ايضا من بطاقته.
  - تصحيح اي شئ مخالف.
  - اجراء القرعة.
   6- الجري الحديث للحكم يكون بالمواجهة وليس بالرجوع بالظهر للخلف كما كان متبع سابقا.
   7- يجب الاحساس بتطبيق قواعد اللعب المختلفة وفهمها جيدا بدلا من حفظها.

ثانيا: خلال المباراة:
1-   يجب ان تتذكر انه لا يوجد اصدقاء داخل الملعب والقانون هو صديقك الوحيد.
2-   التجانس والترابط والتفاهم وتوزيع الاختصاصات داخل الملعب من اهم صفات الطقم الناجح.
3-   يجب دائما ان تترك القرار لزميلك الاقرب منك الى مكان وقوع الخطأ. ويجب على الحكم ان يدعم قرارات زميلة الاخر وخاصة في الرميات الجزائية والعقوبات.
4-   تبين سريعا بعد دقائق من بدء المباراة من هم اللاعبون المتميزون بالفريقين واحرص على حمايتهم من الخشونة.
5-   لا تقم بتبديل مكانك مع زميلك اثناء رمية الارسال ولكن اختر الوقت المناسب في لحظات توقف اللعب او عند اداء رميات الـ7 امتار.
6-   ركز دائما على حالات الاحتكاك بين المدافعين ولاعب الدائرة.
7-   يجب ان تكون واثقا من العقوبة ومقتنعا بها وتجنب الانفعال.
8-   يجب ان تكون الاشارات واضحة ومصاحبة للصفارة.
9-   يجب التاكد من عدد الاداريين واللاعبين في منطقة البدلاء طبقا للقانون وذلك في بداية الشوط الثاني من المباراة.
10-يجب على حكم الملعب اثناء رمية الـ7م الوقوف جهة يد الرامي.
11-عند اعطاء العقوبة يجب الابتعاد عن اللاعب مسافة لاتقل عن 3م
12-يجب عليك حماية اللاعب من اللعب الخشن من قبل المنافس.

ثالثا: بعد المباراة:
1-   مراجعة صحيفة التسجيل بدقة بعد انتهاء المباراة وتدوين الملاحظات.
2-   كتابة التقرير اذا كان هناك تقرير سيرفع للجهة المنظمة.1
 
التفاهم بين الحكمين في الملعب:

    تدار مباريات كرة اليد بحكمين داخل الملعب, لذلك يعتبر التفاهم بين الحكمين داخل الملعب من العناصر الاساسية والجوهرية في انجاح المباريات مهما كانت قوتها وصعوبتها وسرعتها سواء من الناحية الفنية او من ناحية الخشونة.

    عدم التفاهم بين الحكمين في اي مباراة هو سبب رئيسي في عدم نجاحها حتى لو كان الحكمان على درجة عالية من الكفاءة الفنية واللياقة البدنية ومهما كانت نوعيتها, ولذا كانت توصيات لجنة الحكام للاتحاد الدولي انه لابد في تعيين الحكام ان يتصف الحكمان بمواصفات التفاهم والتقارب ومن بينها الدرجة العلمية والسن...الخ.2

ويظهر التفاهم بين الحكمين في مرحلتين:
أ‌-     التفاهم قبل المباراة:
    وذلك با يجلس الحكمين سويا قبل بدء المباراة ويتفاهما على كيفية ادارة المباراة , واذا كان احدهما قد قام بالتحكيم من قبل لاحد طرفي المباراة علية ان يوضح لزميلة فنيات الفريق سواء في الفاع او الهجوم وان يلفت نظرة للاعب الذي يقوم باستخدام العنف مثلا او التحجيز الخاطئ..الخ

ب‌-التفاهم اثناء المباراة:
وهو التفاهم السريع والمتفاعل مع المباراة واحداثها وهو عامل هام ومساعد لانجاح المباراة, فيجب ان يكون ذلك التفاهم واضحا بمعنى انه اذا حدث اختلاف بين الحكمين وهذا احتمال وارد ان يتم تدارك الموقف بصورة سريعة ودون استغراق وقت.
بالاضافة الى ان يكون هناك تفاهم وخطوط اتصال بينهم وبين منضدة التسجيل اي المسجل والميقاتي وذلك طوال المباراة. 2
ـــــــــــ
1- محمد خالد حمودة, خيري محمد: القانون وتطبيقاتة في كرة اليد,1997.صـ256
2- عفت رشاد: محاضرات تحكيم كرة اليد, 2006


عناصر التفاهم بين الحكمين:

1-   الاشارات.
2-   التحركات داخل الملعب.
3-   توقيت وشدة الصفارة او هدوئها.
4-   تناسب تطبيق العقوبات على اللاعبين.
5-   كيفية تحمل احدهم دون الاخر للعقوبات ولفترة زمنية محدودة.
6-   كيفية التغيير بينهما ومتى يتم تقسيم الملعب بلاعبيه بينهما.
7-   كيفية مواجهة المواقف الصعبة في المباراة وما يصاحبها من مشاكل والتي قد تحدث من الجمهور وخلافه.
8-   التفاعل مع المباراة متمشيا مع تفاعل وسرعة المباراة.1

    اذا كانت كرة اليد لعبة جماعية ولا يستطيع لاعب بمفرده ان يفوز بالمباراة فان ذلك اكثر انطباقا على فريق الحكام المكون من الحكمين اولا والمسجل والميقاتي ثانيا. ولاشك ان التحكيم في اي مباراة ليس استعراضا للكفاءة الفنية ولكنه استعراض لامتزاج الكفاءة الفنية بين الحكمين وامتداد ذلك للمسجل والميقاتي.1

ارشادات للحكام:
1-    عدم التركيز على مكان الكرة مع توقع انه من الممكن ان تحدث اخطاء بعيدة عن مكان الكرة.
2-    لكل طاقم من الحكام اسلوبه وطابعه الخاص في ادارة المباراة وليس هناك تطابق في الاسلوب والطابع.
3-    لا يجوز لحكم المرمى ان يطلق صفارته لاحتساب الهدف الا بعد اخذ موافقة حكم الملعب  باشارة واضحة.
4-      هناك اخطاء تقديرية يقع فيها الحكم بسبب عدم الوقوف في المكان المناسب.
5-    عند تحديد مكان اداء الرمية الحرة يفضل وقوف الحكم في خط جانبي وليس في خط خلفي وذلك لرؤية اللاعبين المهاجمين والمدافعين اثناء اداء الرمية.
6-    يلاحظ ان تكون قرارات الحكم متوازنة في النصف الاول من الملعب كما هي في النصف الثاني وان تكون في الشوط الاول كما هي في الشوط الثاني.
7-    يساعد تالحكم اللاعبين على اللعب الصحيح والنظيف ولايكثر من الصفارات لاخطاء بسيطة.
8-    اين تنظر وعلى ماذا تنظر ومتى تنظر هي من صفات الحكم الجيد.
9-    كن حكما تملا الملعب بتحركاتك وبسيطرتك على المباراة وليس فقط باطلاق الصفارة.
10-   راقب وتابع طاولة الحكام باستورار بالعين او بالاشارة.
11-   ليس المهم ان يقتنع المدرب بقرارك ولكن عليه ان يحترم قرارك وان تكون انت مقتنعابه ولكن من الافضل امن  يكون مقنعا للجميع.1
ـــــــــــ
1- محمد خالد حمودة, خيري محمد: القانون وتطبيقاتة في كرة اليد,1997.صـ257,253,251

دور كل من حكم الملعب وحكم المرمى اثناء المباراة المباراة هو:

-       يقوم أحد الحكمين بإجراء القرعة بحضور الحكم الآخر ورئيسي الفريقين.
-       يجب أن يتبادل الحكمين نصفي الملعب بين الحين والآخر إثناء المباراة.
-       يقوم حكم الملعب باطلاق الصفارة عند تنفيذ جميع الرميات( الجانبية, الرمية الحرة, رمية المرمى,..الخ) وكذلك بعد الوقت المستقطع وبعد العقوبات (الانذار, الايقاف, الاستبعاد, بعد الطرد)
-       اما حكم المرمى فهو يطلق صفارته عندما يتم تسجيل هدف.
-       الحكمان كلاهما مسؤولان عن تسجيل الاهداف. كما يدونان الانذارات, الايقاف, الاستبعاد والطرد, وكذلك مراقبة زمن المباراة .1                              

استخدام الحكمان للصفارة:
يستخدم الحكمان التغيم للصفارة عند اطلاقها حتى يختلف صوت الصفارة من حالة لاخري كما في الحالات الاتية:

1-   ايقاف الوقت (الوقت المستقطع) 3صفارات متقطعة قصيرة.
2-   الهدف صفارتين متقطعتين.
3-   تختلف الصفارة الواحدة حسب الحالة فصفارة الرمية الحرة قاطعة صغيرة هادئة.
4-   صفارة الرمية الحرة مع العقوبة قاطعة شديدة متوسطة الطول.
5-   صفارة رمية الـ7امتار طويلة.
6-   صفارة رمية الـ7امتار المصحوبة بعقوبة طويلة يعقبها صفارة اكثر شدة بالاشارة بالعقوبة.2

مراقبة الحكام:

    يتم مراقبة الحكام اثناء المباراة لتقييم عملهم والتعرف على المخالفات التي تحدث سواء داخل الملعب بواسطةحكمي الملعب او خارجة بواسطة المسجل والميقاتي.

ويقوم مراقب الحكام بعدة اختصاصات هي:
- مراقبة الحكام في المباريات المعين لمراقبتها وتقديم تقرير وافي وشامل عن سير المباراة من
الناحية التحكيمية إلى لجنة الحكاموذلك  طبقا لحدث نظم التحاد الدولي في تقييم أداء الحكم.
- تقييم أداء حكام الملعب والمسجل/ الميقاتى وتقديم تقرير فوري للجنة كلما دعت الحاجة لذلك.
- يقوم مراقب الحكام بتطبيق ما جاء بالقانون الدولي بخصوص مراقب الحكام وذلك طبقا للنشرة  التنفيذية المرفقة .3
ـــــــــــ
1-  قواعد اللعب الدولية لكرة اليد,2005
2- محمد خالد حمودة, خيري محمد: القانون وتطبيقاتة في كرة اليد,1997.صـ266

- يتم البت في تقرير مراقب الحكام من قبل لجنة الحكام بشكل فوري في الحالات الطارئة أما باقي الحالات فتعرض بشكل عادي في أول اجتماع للجنة .
- تقديم التقارير يكون بشكل سري ولا يحق لاي شخص من خارج لجنة الحكام الاطلع عليها إلا بعد موافقة مجلس إدارة التحاد.

الشروط الواجب توافرها في مراقب الحكام:

- يجب أن تتوافر في مراقب الحكام القدرة على تقييم أداء الحكام.
- وتقوم لجنة الحكام باختياره من :
1- الحكام الدوليين المتقاعدين.
2- من خبراء اللعبة الاكاديميين ، وأن يكون حاصلاً على درجة الدكتوراه أو الماجستير على
الاقل في كرة اليد وله باع طويل في اللعبة ومشهود لهم بالكفاءة.1

تقييم اداء الحكم:

    ان عملية تقييم حكم كرة اليد ليس الغرضمنها معرفة الاخطاء التي يقع فيها او اكتشاف نواحي الضعف والقصور في تفهمه لمواد القانوناو معرفة المعوقات والصعوبات التي تواجهه في التطبيق السليم لروح القانون خلال المباريات فقط ولكنها ايضا تهدف الى القيام بعمل ايجابي يهدف الى تحسين وتذليل الصعوبات التي تعيق الحكم عن الوصول لافضل السبل للوصول بسهولة ويسر بالمباراة الى بر العدل والحياد.

    ويتم تقييم اداء الحكم عن طريق استمارة تقييم مقننة معتمدة من الاتحاد الدولي وضعت خصيصا لتزن بدقة وبطريقة موضوعية اداء حكم كرة اليد خلال المباراة.2
ـــــــــــ
2- محمد خالد حمودة, خيري محمد: القانون وتطبيقاتة في كرة اليد,1997.صـ266

هناك تعليق واحد: