الجمعة، 18 مارس، 2011

كرة اليد المصغرة

لكي نصل للعالمية في لعبة كرة اليد لابد ان نبدا ممارستها للصغار في سن مبكرة من 8- 10سنوات حتى يصبح عندنا لاعبين متخصصين في اللعبة يتمتعون بمهارات فنية وخططية على اعلى مستوى.



    يجب فهم كرة اليد المصغرة أو كرة يد الأطفال على أنها فلسفة مضمونها هو لعب الأطفال بالكرة. هذه الفلسفة يجب أن تضع في حسبانها غريزة اللعب لدى الأطفال أي أنها تتضمن المرح والسعادة والمعايشة من ناحية ولكن أيضاً من الناحية الأخرى تحتوي على الأساليب المنهجية التعليمية لتدريس الرياضة في سن المدرسة الابتدائية. لذلك فإننا نرى أن كرة اليد المصغرة تصلح للمدرسة وكذلك لأندية كرة اليد وأيضاً بشكل خاص للمهرجانات الرياضية والمعسكرات.

    فان كرة اليد هي لعبة تجذب انتباه الاطفال لما تتميز به من سرعة وقوة وجدية في الاداء الى جانب تسجيل عدد كبير من الاهداف مما يشجعهم على الاشتراك في لعبها ومزاولتها.

    وفيه يتم توجيه النشاط للأولاد والبنات في سن المدرسة الإبتدائية إلى اللعب والتمرين في شكل لعب ونقل الأهداف التعليمية الاجتماعية المؤثرة. وهذا يعني نقل خبرة الحركة وتعليم السرعة والتنسيق وهذا على نفس الدرجة من الأهمية مثل تطوير أساليب سلوكية معينة في اللعب كروح الفريق واللعب النظيف.

    ويسعى الاتحاد الدولي لنشر اللعبة زيادة عدد الممارسين الصغار منها لما تتميز به هذه المرحلة السنية من خصائص مميزة حيث يسهل تقليد الاداء المهاري وتثبيته بصورة جيدة, وكذلك اكتساب العادات الخلقية والتربوية والتي يستمر اثرها مع اللاعب طوال فترة حياته الرياضية, وبذلك يعمل على خلق جيل جديد من اللاعبين متكامل من الناحية الفنية والخلقية بما يؤدي في النهاية الى الارتقاء بالمستوى المهاري والخططي والخلقي وبالتالي الوصول الى اعلى المستويات الرياضية.

     يجب على كل حال وضع اللعب والممارسة في الصدارة بينما توضع النتائج والفوز في الخلفية حيث أن كرة اليد المصغرة ليست مثل كرة يد الكبار فلا ينبغي أن يكون هناك تمرين وتكتيك وإنما قواعد بسيطة تساعد الأطفال على اللعب بالكرة.

اهداف كرة اليد المصغرة:
1-      اشتراك اكبر عدد ممكن من اللاعبين واللاعبات في مزاولة هذا النوع من النشاط(زيادة قاعدة الممارسة).
2-     استغلال طاقة الاطفال في هذه المرحلة السنية التي تتميز بزيادة الطاقة بما يفيدهم بدنيا وصحيا واجتماعيا وتربويا.
3-     تكوين علاقة بين المبتدئ واللعبة مبكرا.
4-     تكوين علاقات اجتماعية بين المبتدئين.
5-     تنمية دافعية التدريب لدى الاطفال.
6-     تنمية الاحساس الحركي بالمكان.
7-     تهيئة المبتدئ بدنيا وعصبيا للدخول في مراحل التعلم التالية.

المبادئ الأساسية لكرة اليد المصغرة:
-       ليس مسموحاً أن تكون اللعبة لعبة موحدة بمعنى أنه يجب أن تكون لكل دولة قواعدها الخاصة بها حسب إمكانياتها والشروط الخاصة بها لممارسة لعبة كرة اليد المصغرة وتشجيعها.
-        ينبغي أن تكون كرة اليد المصغرة عبارة عن حركة وتشجيع على اللعب وممارسة الرياضة للصغار.
-       الجنس: يلعب ألاولاد والبنات في فرق مختلطة.
-        السن: من سن خمس أو ست سنوات وحتى عشر سنوات أو حتى أكبر بسنة.
-       عدد اللاعبين: 4 لاعبين في الملعب + حارس مرمى
-        مدة المباراة: تحدد حسب السن.
-       الكرة: صالحة للأطفال (ملونة)؛ مرنة؛ ليست ثقيلة؛ مطاطية سهلة التنطيط؛ سهلة الإمساك والتحكم وخشنة السطح إن أمكن ومحيطها من 44 إلى 49 سنتيمتر.
-       الملعب: مصغر بعرض 12 × 16 متر وطول 20 × 24 متر (مثلاً 20 × 13 متر) لتكون بحجم ثلث الملعب الكبير.
-        محيط منطقة المرمى: نصف دائرة نصف قطرها 5 أمتار من منتصف المرمى.
-        المرمى: مصغر 2.40 × 1.60 متر أو 3 × 1.70.


الملاحظات الواجب مراعتها في التدريب:
1-     استخدام الالعاب الصغيرة التي تعتمد على اللقف والرمي بقواعد مبسطة.
2-     تعليم المهارات البسيطة في الاستقبال والتمرير والتصويب.
3-     البعد عن المهارات العالية كالتصويب بالوثب العالي او التصويب مع الطيران والسقوط.
4-     التدريبات التطبيقية تكون سهلة بعيدا عن الاداء المركب.
5-     استغلال عنصر السرعة بتدريبات الهجوم الخاطف مع التمرير القصير.
6-     عدم التقيد بخطة جماعية بل يترك اللعب الهجومي حر بالمهارات الفردية.
7-     استخدام الدفاع فرد لفرد معظم الوقت.
8-     يمر الصغار على مراكز اللعب المختلفة (لاعب/حارس مرمى).

دور اتحاد كرة اليد المصري لتدريب الصغار والناشين:
    نظرا للتطور السريع الذي لاقته لعبه كرة اليد والاهتمام الدولي بها, بدات فكرة كرة اليد للصغار في الدنمارك عام1975 ومنها انتشرت للدول الاخرى, وهي لعبة مثالية لهذه المرحلة السنية فهي تزيد من كفاءة النشئ الفطرية الموجودة في الطفل.
   وبدا الاتحاد الدولي في وضع قواعد منظمة لهذه العبة مشابهة الى حد كبير لقواعد لعبة كرة اليد للكبار حتى يمكن للصغار الانتقال اليها بصورة طبيعية بعد سنوات قليلة.
   ومن هذا المنطلق بدا الاتحاد المصري لكرة اليد بواسطة لجانه الفنية والمدربين المؤهلين علميا في المجال ومن لهم خبرة ميدانية لتدريب هذه المرحلة في وضع مشروع شامل لتعليم الصغار تحت 11سنة والصغيرات تحت 12سنة, وتعليم فرق المبتدئين تحت 13سنة والمبتدئات تحت 14 سنة.

دور المدرب في تعليم الصغار والمبتدئين:
    يجب على المدرب اتباع اسلوب خاص في تدريب الفرق الصغيرة من خلال خبرته في فن التعامل مع هذه المرحلة ويكون ذلك من خلال التركيز على جانين اساسيين هما.
-       ممارسة المباريات التعليمية.
-       ممارسة تدريبات الاحساس بالحيز المكاني.
اولا: ممارسة المباريات التعليمية:
1-     يبدا المدرب بتعليم المبتدئ اللعبة من خلال ممارسة المباريات التعليمية, على ملعب مصغر مع استخدام مجموعة قليلة من قواعد اللعبة الاساسية مثل قاعدة الثلاث الخطوات, التصويب من خارج منطقة المرمى.
2-     يضع المدرب بعض القوانين الاستثنائية كضوابط لتحقيق متطلبات فنية في اسلوب الاداء.
ثانيا: ممارسة تدريبات الاحساس بالحيز المكاني:
    وتمارس هذه التدريبات على مراحل وذلك على النحو التالي:
1-    مرحلة التحرك الشامل.
2-    مرحلة التحرك الدقيق.
3-    مرحلة التحرك الدفاعي.
4-    مرحلة التدريبات الجماعية على شكل العاب منظمة والعاب صغيرة ومسابقات وتتابعات(مع الارتباط بالتحركات الهجومية).
5-    مرحلة التدريبات الموقفية على العاب منظمة والعاب صغيرة ومسابقات وتتابعات(مع الارتباط بالتحركات الهجومية).
6-    مرحلة التدريبات الموقفية على شكل العاب منظمة والعاب صغيرة (المرتبطة بالتحركات الدفاعية).
القواعد الاستثنائية لكرة اليد المصغرة:
اولا: للصغار تحت (10- 11سنه والصغيرات تحت 11- 12سنة):
1-   في الهجوم:
-       يسمح للاعب بتمرير الكرة حادة في خط مستقيم.
-       ويسمح فقط لحارس المرمى بتمرير كرة مقوسة من داخل منطقة المرمى بشرط عبورها خط المنتصف وان تصل الى مهاجم منفرد.
الجزاء: رمية حرة
-       يسمح للاعب بالاحتفاظ بالكرة لمدة ثانية واحدة وهي في حالة الثبات.
الجزاء: رمية حرة.
-       لا يسمح للاعب بتنطيط الكرة ويستثنى من ذلك حاله انفراد المهاجم.
الجزاء: رمية حرة
-       يسمح للاعب المهاجم بتنطيط الكرة مرة واحدة فقط في حالة تنفيذة لحركة خداع يعبر بعدها لجسم المدافع.
2-   في الدفاع:
-       يتحتم على المدافعين الدفاع بنظام الملازمة فقط (رجل لرجل) على ان يبدا الدفاع في نصف الملعب الخلفي للفريق بعد كل عملية ارسال ويمكن للمدافعين القيام بعملية الدفاع في اي مكان من الملعب عند استمرار حالة اللعب.
-       يجب على الحكم ان يواجه اللاعبين نحو القيام بعملية الدفاع بالملازمة وبعد عملية التوجية تبدا الجزاءات على النحو التالي:
-       الانذار الاول.
-       الانذار الثاني.
-       احتساب الفريق منهزما.
3-   حراسة المرمى:
يسمح لاي لاعب بالقيام بحراسة المرمى لاي عدد من المرات وفي اي وقت من المباراة بشرط اختلاف لون ملابسه عن ملابس الفريق وبشرط دخول الملعب بالطريقة القانونية.
4-   نظام الايقاف:
في حالة قيام اللاعب بخطا يستحق علية الايقاف يعاقب بالايقاف لمدة دقيقة واحدة على ان يحل محلة لاعب اخر لضمان سير الفاع بالملازمة.
وفي حالة قيام لاعب من نفس الفريق بخطا يستحق عليه الايقاف اثناء مدة ايقاف زميلة يعاقب الفريق برمية جزاء.
5-   نظام المباراة:
-       تتكون المباراة من اربعة اشواط على ان يتم تغيير نصفي الملعب بعد الشوط الثاني بعد فترة راحة مدتها 5ق لكل شوط 6ق.
-       يسمح لسته لاعبين فقط بالتسجيل في كل شوط, يلعب منهم خمسة لاعبين فقط ويجلس اللاعب السادس في مقعد البدلاء.
-       لايسمح للاعبين المسجلين في احد الاشواط بتسجيل اسماؤهم في الشوط التالي (وبهذا يكون الحد الادنى لعدد اللاعبين المسجلين في ورقة التسجيل 12لاعب والحد الاقصى 24 لاعب)
-       يجب ان يسجل جميع اللاعبين في ورقة التسجيل قبل بداية المباراة.
6-   نظام اللاعبين:
    في حالة عدم تكملة عدد عشرة لاعبين للتسجيل على شوطين يسمح بتسجيل عدد سته لاعبين في احد الاشواط على ان تحتسب نتيجة الشوط الغير مسجل فيه افراد الفريق منهزما(4/صفر)
7-   الملعب والمرمى ومنطقة المرمى:
الملعب: متطيل طوله 28م وعرضه14م
المرمى: ارتفاعة متر ونصف, والعرض مترين (يقاس من الداخل)
منطقة المرمى: تحدد منطقة المرمى بخط طوله 2م على بعد 4.5 من خط المرمى ويتم توصيل نهايتي هذا الخط بخط المرمى بربع دائرة نصف قطرها 4,5م.


ثانيا: المبتدئين تحت 12- 13سنه والمبتدئات تحت 13- 14سنه:
1-    في الهجوم: يسمح للاعب بتمرير الكرة الحادة في خط مستقيم.
- الجزاء: رمية حرة في حالةالكرة المقوسة.
- ويستثنى من ذلك حالة الكرة المقوسة من حارس المرمى من داخل منطقة المرمى (مثل الصغار)
2-    في الدفاع: يسمح فقط للفريق بالدفاع بنظام الملازمة(مثل الصغار)
3-    في حراسة المرمى: مثل الصغار.
4-    نظام الاستبعاد: مثل الصغار.
5-    نظام المباراة: تلعب المباراة على شوطين كل شوط 15ق بينهما 5 ق راحة.
ــــــــــــــــ
المراجع:
1-    ليلى لبيب محمود. ثناء عبد الحميد عمارة, مصطفى عبد الله: كرة اليد,1993

2- http://www.g111g.com/vb/t95310.html
3-http://www.bramjnet.com/vb3/showthread.php?t=312119



‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق